طباعة

كلمة السيد مدير التربية

. Posted in كلمات مهمة

سيلعب دورا هاما في تفعيل العملية التربوية من خلال استعمال تكنولوجيات الإعلام والاتصال.
كما تعلمون أن العالم في تطور سريع وعلى منظومتنا التربوية مواكبة ذلك وهذا بالاستفادة منه وتعميمه حتى نتمكن من الاندماج في حركة الرقي العالمية وهذا بمنح التلاميذ ثقافة علمية وتكنولوجية حقيقية نحضرهم للعيش في عالم تكون فيه الأنشطة ذات صلة بتكنولوجيات الإعلام، حيث تشكل هذه التكنولوجيات خيارا استراتيجيا في مشروع هذه المدرسة.
وإيمانا منا بضرورة تنوير الرأي العام والأسرة التربوية الكريمة وتزويدها بما يمكن من الإسهامات الوطنية والعالمية أفكارا، عروضا وتظاهرات تواكب الحراك العالمي والديناميكية العالمية في ميدان تطوير النظم التربوية قصد المساهمة في إثارة النقاش وتحفيز المتعاملين في الحقل التربوي جميعهم من صناع القرارات التربوية إلى جنود الميدان معرجا على أولياء أمور أبنائنا والتلاميذ والتلميذات محور وهدف كل عمل تربوي وبيداغوجي.
نضع في متناولكم موقعنا هذا متمنين أن يصبح أداة فعالة لتفعيل العمل التربوي والرفع من مستوى التعليم وتنويع طرائقه.
لقد انطلقت عملية إدراج تكنولوجيات المعلومات والاتصال في التعليم في الجزائر وتعميمها على جميع مؤسسات التعليم في إطار إصلاح المنظومة التربوية باعتبارها إستراتيجية وطنية تهدف إلى ضمان دخول الجزائر مجتمع المعلومات.
وفي الأخير نتمنى أن نحقق الأهداف المرجوة من هذا العمل.
وللخلاصة أقول أن التكنولوجيات ليست حلا لتطوير التربية بل هي وسيلة وتنميتها من مهمة الإنسان لا الآلات
وتبقى مهمة تغيير التعليم من اختصاص الإنسان لا الآلة. وما هذا الموقع إلا فضاء يسهل عملية التواصل وإيصال المعلومة إلى أبعد الحدود وفي أقصر وقت ممكن ربحا للوقت واختصارا للجهد.
وفي الختام أتمنى لكم التوفيق في مهامكم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.